الأربعاء، يناير 04، 2012

تشكيلة الحكومة المغربية الجديدة تكتفي بوزيرة واحدة 
في خطوة تعكس التراجع عن المكتسبات
أقر الدكتور لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالحكومة المغربية الحالية، بخطأ ضعف المشاركة النسائية في التشكيلة الحكومية الجديدة، واعتبره خطأ يمكن تداركه عبر مجموعة من الآليات المستقبلية ستعمل عليها الحكومة، وذلك عبر اتصال هاتفي أجرته معه قناة "ميدي آن تي" يوم الثلاثاء، على خلفية ردود الأفعال تجاه تشكيلة حكومة بن كيران الجديدة.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن السيدة بسيمة الحقاوي، عضوة الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، قد تولت وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، وبذلك تكون السيدة الوحيدة في الحكومة الجديدة المؤلفة من 31 وزيراً ضمن حكومة بن كيران الحالية، التي عيّنها العاهل المغربي بالقصر الملكي بالرباط يوم أمس.

وفي السياق ذاته، أكدت السيدة بسيمة الحقاوي أنه "إذا كانت المرأة الوحيدة في الحكومة فلأن حزبها رشحها وتوافقت سيرتها الذاتية واختصاصاتها الوزارية"، وأشارت حقاوي إلى أن الأحزاب السياسية الأخرى لم ترشح نساءها لشغل المناصب الوزارية لكونها تتعامل بمنطق التشدد في ترشيح النساء لقطاعات بعينها، على حد تعبيرها.

ومن جهته نفى السيد عبدالواحد سهيل التقدمي، وزير التشغيل وتكوين الأطر، أن يكون حزبه (التقدم والاشتراكية) المشارك في الحكومة قد توصل ببروفايلات نسائية ضمن قائمة المرشحين للاستوزار، وجدير بالذكر أن هذا الحزب لطالما تبجح بالدفاع عن حقوق المرأة ببرنامجه الانتخابي.

فيما كشف الدكتور أحمد مفيد، أستاذ باحث في القانون العام بفاس، خلال استضافته بـ"ميدي إن تي في" معلقاً على التداعيات الأولى لتعيين حكومة يقودها الإسلاميون، أن نسبة النساء لا تشرف الحكومة الحالية، خاصة أن الدستور الجديد ينص على مبدأ المناصفة، وفي ظل مصادقة المغرب على اتفاقيات دولية حقوقية تفرض ضرورة إشراك المرأة في المجال السياسي.

تراجع عن المكتسبات

وفي تصريح أكد السيد بوبكر اسراو السوسي، عضو المجلس الوطني لحزب الاستقلال المشارك في الحكومة، أن مسألة عدم حصول الوجوه النسائية في حكومة بن كيران إلا على وزارة واحدة يرجع سببه الأساسي إلى كون أحزاب التحالف الحكومي لم تبرز لها قناعة بوجود نساء قادرات على تسيير الوزارات التي أسندت لكل حزب؛ لأن هذه القيادات هي من لها صلاحية البت في طلبات الاستوزار المقدمة لها من قبل مناضليها، انطلاقاً من التفويض الممنوح لها من قبل مجالسها الوطنية، وبعد ذلك تقدم لرئيس الحكومة الذي بدوره يقترحها على الملك الذي له صلاحية التعيين.

وأضاف السوسي أن هذه الحكومة لها عدة خصوصيات، من أبرزها أن كافة المواطنين ينتظرون منها الشيء الكثير سواء على مستوى تحسين الظروف المعيشية أو الاستفادة من الخدمات الطبية، أو السكن اللائق، أو التعليم الجيد، أو العدالة المنصفة، أو محاربة الفساد، فإن الأشخاص الذين تمت إناطة المسؤولية بهم لتسيير مختلف هذه الوزارات تم اختبارهم عن طريق تجربتهم وكفاءتهم، إذ لا يهم في هذا الصدد أن يتم استوزار النساء بقدر ما تكون الكفاءة والتجربة هما الأساس لذلك، صحيح أن هناك نساء داخل الأحزاب السياسية يتوفرن على كفاءة عالية، إلا أن التجربة كانت الفيصل، وبالتالي فإن حزب الاستقلال لما رشح وزراءه لتمثيله داخل الحكومة اعتمد هذا المعيار والذي كان يعتمده دائماً؛ لأن هؤلاء لابد لهم أن يتركوا بصمات الحزب أو بالأحرى تطبيق البرنامج الحكومي المتفق عليه من قبل الأغلبية الحكومية، وبالتالي فإن هؤلاء الوزراء يكونون مسؤولين أمام الملك الذي عينهم وأمام قيادة الحزب التي اختارتهم لهذه المهمة وبدورها هذه القيادة تكون مسؤولة أمام المناضلين عن اختياراتها.

ومن جهته اعتبر السوسي أنه في ظل الدستور الجديد المقر لمبدأ المناصفة بين النساء والرجال، أؤكد أنه لابد أن تكون للنساء مكانتهن في جميع المؤسسات، وأن تكون الكوتة التي يستفدن منها مجرد مرحلة انتقالية في اتجاه تعزيز مكانة المرأة وجعلها تتبوأ مكانة متميزة مثلها مثل الرجل.

هذا وقد شكل تولي سيدة واحدة منصباً وزارياً بالحكومة المغربية الجديدة تراجعاً عن المكتسبات، التي حققها المغرب في السنوات القليلة الماضية، والتي لاقت ترحيباً دولياً من منظمات حكومية وحقوقية.

وجدير بالذكر أن حكومة عباس الفاسي السابقة قد ضمت سبع وزيرات، في مقدمتها نوال المتوكل (وزيرة للشباب والرياضة)، وثريا جبران (وزارة الثقافة)، ولطيفة اخرباش(وزارة الخارجية والتعاون)، ونزهة الصقلي (وزارة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية)، وياسمينة بادو (وزارة الصحة)، وأمينة بلخضرة (وزارة الطاقة والمعادن)، ولطيفة العابدة (كتابة الدولة في التربية الوطنية - التعليم الأولي).
 العربية.نت
المصدر: مدونة سامي سهيل 
http://samysouhail.blogspot.com
هل اعجبك الموضوع ؟


بقلم: Samy SouhaiL
سامي سهيل من المملكة المغربية، مدوّن الكتروني، صاحب مدونة سامي سهيل الاكترونية، مهتم بالبحث في المجال التكنولوجي بشتى أنواعه، هدفي من خلال هاته المدونة جمع أكبر عدد ممكن من المعلومات و الاخبار لكل مُتعطشٍ للمعرفة.
يمكنك متابعتي على: فيس بوك | تويتر | جوجل بلس | يوتيوب | الموقع.
أو بالضغط على الزر تحت: FOLLOW

اضف تعليقا على الموضوع

المشاركات الشائعة

تـنـبـيه ! موقعنا لا يبث اي قناة على سيرفرتنا هذه القنوات من سيرفرات اخرى.
Please Be informed That we don’t Host any of these videos on our servers, its broadcasted from people on justin.tv and ustream.tv and many others websites for copyrights issue please contact them.
 
تدعمه Blogger.